لبنان | إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية: التحديات التي تواجهنا تكبر وخاصة فيما يتعلق بفلسطين

قال وكيل الأمين العام لإتحاد الإذاعات والتلفزيونات الاسلامية، الشيخ ناصر أخضر : "نحن في أمس الحاجة بهذه اللحظة التاريخية للتضامن والتنسيق ، والتعاون ".

وشدد أخضر في كلمة له، خلال اللقاء الإعلامي الموسع الذي حمل عنوان "إعلاميون في مواجهة صفقة القرن"، في بيروت اليوم الجمعة ،" على ضرورة التوحد على كلمة سواء "، مشيراً "إلى أنّ التحديات التي تواجهنا يوما بعد يوم تكبر وخاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ومحاولة تسوية هذه القضية نهائياً". 

ولفت إلى أنّ إتحاد الاذاعات والقنوات الاسلامية منظمة إعلامية كبرى تضم حوالي 250 مؤسسة إعلامية موزعة في 30 بلداً، وتتكلم 10 لغات في العالم، مجمعةُ في ميثاقها الأساسي، على مناصرة قضايا المستضعفين في العالم، مشيراً إلى أنّ في هذا الميثاق لم يتم النص على قضية واحدة إلا القضية الفلسطينية نظراً لأهميتها ونظراً لضرورة أن تتظافر جهود الأمة في سبيل تحرير فلسطين بكل أبعادها. 

وفيما يخص الموقف من ترامب قال وكيل الأمين العام لإتحاد الإذاعات والتلفزيونات الاسلامية: "كيدوا كيدكم وإسعوا سعيكم وناصبوا جهدكم فو الله لن تميتوا وحي القدس ، ولن تمحوا أمر فلسطين، وستبقى القضية الفلسطينية والقدس عنوان المواجهة لهذه الأمة ". 

وتوجه الشيخ أخضر إلى الرأي العام العربي قائلاً : "نحن على أبواب مزيج من الفخر والقلق لما حدث اليوم على مستوى المواجهة في منطقة الخليج، ومناخاً من التفوق والعزة قد بدأ يتمدد في هذا العالم المترامي الأطراف، مشددأ على ضرورة أخذ هذا المناخ نحو نهاياته بانتصار كامل ونهائي وساحق.

وخاطب الشيخ اخضر المنظمات والمؤسسات الدولية التي تتحكم بالمسار الإعلامي في العالم، قائلاً : أن مسار الهيمنة سوف يكسر ولن تبقى لكم اليد الطولى في العالم. 

وفي خطابه للمواطن العربي قال الشيخ اخضر :" اننا في زمن الإعلامي المواطن، فكل مواطن يمكن أن يكون إعلامياَ، والتكنولوجيا الحديثة ووسائل التواصل الحديثة سمحت لنا أن نهب هبة واحدة في مجال الفضاء الإفتراضي، لنكون مناصرين، على مستوى المواجهة مع العدو".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية