بيان صحفي صادر عن الوقفة الإعلامية إعلاميون في مواجهة صفقة القرن

منسق اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية صالح المصري يلقي بيان الوقفة الاعلامية التي نظمت في غزة بعنوان: اعلامية في مواجهة صفقة القرن خلال الموجة الاذاعية الموحدة التي ينظمها اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية (مكتب فلسطين) احياءً ودعما ليوم القدس العالمي بمشاركة ١٤ اذاعة فلسطينية وعربية

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صحفي صادر عن الوقفة الإعلامية (إعلاميون في مواجهة صفقة القرن)
في وقتٍ تتعرضُ فيه قضيتنا الفلسطينية للمؤامرات والمخاطر عبر ما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها من هجمةٍ مسعورةٍ تستهدفُ حقوقنا الفلسطينية المشروعة، ومع استمرار الأنظمة العربية في التطبيع مع العدو الصهيوني، بات من الضروري على الإعلام الفلسطيني توجيه صرخة إعلامية رافِضة لكل المؤامرات التي تُحاك ضد قضيتنا الفلسطينية، وتكاملاً مع دور شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج، فإننا اليوم من خلال وقفتنا هذه، والتي تشارك فيها مؤسسات وتجمعات إعلامية نؤكد على ما يلي:
•    نجدد لأبناء شعبنا وأمتنا رفضنا القاطع لكل مشاريع التصفية التي تستهدف حقنا الفلسطيني وأبرزهــا ما يُسمى بـ "صفقة القرن".
•    نستنكر ونرفض كل أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وخاصةً التطبيعَ الإعلامي الذي يساهمُ في تمريرِ الروايةَ الصهيونية وتزييف الحقائق، مشجعاً ومحَرِضَّاً الاحتلالَ على ارتكاب المزيد من الجرائم.
•    ندعو الأحرارَ في العالمِ والمناصرين لفلسطين إلى التحركِ العاجل والفوريّ، للتصدي للهجمة الامريكية، والالتزام بمسؤولياتهم تجاه الشعب الفلسطيني، كما نطالب بمقاطعة المؤتمر الاقتصادي الذي سيعقد في البحرين.
•    في يوم القدس العالمي، نطالبُ القنوات والمؤسسات الصحفية بتوحيدِ خطابها الإعلامي الذي يعزز وحدة الأمة العربية والإسلامية، والتركيز على مدينةِ القدسِ وما تتعرض له من انتهاكاتٍ جسيمةٍ من قبل الاحتلال الاسرائيلي، وأن تسَّلطَ الضوء على قضية فلسطين كقضيةٍ مركزيةٍ لكلِ الأمة.
•    ندينُ الهجمةَ العنصرية التي تقيمها إدارة فيسبوك ضد المحتوى الرقمي الفلسطيني، والتي أثبتت خوفَ الاحتلالِ من سماع صوت الحق، الذي يطالبُ بالحقوقِ الإنسانية لشعبنا، كما ندعو إلى تشكيلِ جبهةٍ إعلاميةٍ فلسطينية لمتابعة والتصدي لهذه الإجراءات التعسفية.
•    نُشيد بدور الإعلام الفلسطيني الذي أثبت حضوره الدائم في ميدان الحقيقة، ونوجه التحية إلى الإعلاميين في كل العالم الذين انحازوا لصالح الحق الفلسطيني.
•    نعلن عن إطلاق موقع إلكتروني يحمل عنوان (أرض الشهداء) يتضمن الشهداء الفلسطينيين الذين مضوا على طريق العودة، والذي أعدتُه "الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين".
ختاماً، سنبقى في ميدان الإعلام حاملين هموم شعبنا، وسنواصل عملنا في فضح جرائم الاحتلال، وانتهاكاته بحقِ الأرض والإنسان، ومواجهة كل محاولات الطمسِ والتغييب التي يمارسها أعداؤنا، ولن نتوانى في إيصال رسالة شعبنا الفلسطيني المحاصر.
صادر عن الوقفة الإعلامية
(إعلاميون في مواجهة صفقة القرن)
الخميس 30 مايو 2019 ميلادي

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية