اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية يتضامن مع رئيس اتحاد الاعلاميين اليمنيين جراء استهداف العدوان لمنزله في العاصمة صنعاء

يُدين اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية استهداف تحالف العدوان منزل رئيس اتحاد الاعلاميين اليمنيين الأستاذ عبدالله صبري في العاصمة صنعاء . ويُعبر  الاتحاد عن تضامنه مع اتحاد الاعلاميين اليمنيين ورئيسه ،والتمني له بالشفاء العاجل . كما يعتبر الاتحاد أن استهداف العدوان للأستاذ عبدالله صبري الشخصية الإعلامية المدنية ، هو دليل على عجز هذا العدوان أمام حجم التأثير الذي يُمارسه الإعلام اليمني في ساحات الحرب والمواجهة ودوره الكبير في إيصال الحقيقة وفضح الجرائم التي يتعرض لها الشعب اليمني الشجاع . 
مرة أخرى ، يُعبر اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية عن تعاطفه مع اتحاد الإعلاميين اليمنيين ، متمنياً لهم التوفيق في مسيرة المقاومة والجهاد ، ومواصلة الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام اليمني في ساحة المواجهة والدفاع عن الشعب اليمني ، والإستمرار في تحمل هذه المسؤولية الوطنية المشرفة .

في الختام يترحم الاتحاد على أرواح الشهداء، ويدعو للجرحى بالشفاء، وللشعب اليمني بالنصر الذي سيكون حليفه بإذن الله . 

تفضلوا قبول الاحترام والتقدير ،،

علي كريميان 
الأمين العام لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية 
١٦- ٥- ٢٠١٩

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية