بيان صادر عن إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في اليوم العالمي لحرية الصحافة

يحتفل العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة في 3 أيار  2019، تحت عنوان: "الإعلام من أجل الديمقراطية: الصحافة والانتخابات في زمن التضليل الإعلامي". ولأهمية هذه الفعالية يُصدر الإتحاد البيان التالي:
أولاً: يعتبر الإتحاد أن حرية الصحافة تتكامل مع حق الجمهور بالمعرفة والإطلاع وهو ما يوجب قيام الصحفيين ووسائل الإعلام بالتعبير عن قضايا الشعوب ويؤكد ضرورة مساندة ودعم الصحافة، لضمان دورها وتأمين استمرارها كمنبر للتعددية والديمقراطية. 
ثانياً: يُشير الإتحاد الى خطورة ما تتحدث عنه التقارير الدولية الأخيرة، من انتهاكات تطال حرية الصحافة والإعلام على مستوى العالم، وهو ما يستوجب اتخاذ التدابير اللازمة لتعزيز حرية الصحافة ومنع هذه الإنتهاكات. 
ثالثاً: يُشجع الإتحاد على تعزيز القيم الخاصة بمهنة الصحافة كالموضوعية والدقة والنزاهة، ومنع انتشار الأخبار المفبركة والمعلومات غير الدقيقة لا سيما في الفضاء المجازي، لضمان حرية التعبير وسهولة الوصول الى مصادر المعلومات وبثها للجمهور، وإجراء مراجعة شاملة للتشريعات الناظمة للعمل الصحفي والاعلامي وتوضيحها وتطويرها.
رابعاً: يؤكد الإتحاد على ضرورة الإلتفات الى التحولات التي تواجه الإعلام ومهنة الصحافة، ما يستوجب إيجاد البدائل نحو الإعلام الجديد ومواكبة الثورة التكنولوجية للمحافظة على دور الإعلام والصحافة لما لهم من أهمية في تطوير المجتمعات وتقدمها.
خامساً: يؤكد الإتحاد على أهمية ما تمثله هذه الفعالية من فرصة لوسائل الإعلام لمناقشة أهمية الصحافة والقضايا المتعلقة بحرية الصحافة وحقوق الصحفيين وتقديم قراءة شاملة لإنجازات هذه المهنة على الصعيد الإعلامي والتهديدات التي لا تزال تواجهها.
سادساً: يدعو الإتحاد الى تخليد ذكرى شهداء الصحافة والإعلام ويُشيد بالذين فقدوا أرواحهم خلال ممارستهم لدورهم الإعلامي في كافة أنحاء العالم.
اتحاد الإذاعات والتلفزیونات الإسلامیة
الأمانة العامة
 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية