بیان صادر عن اتحاد الإذاعات والتلفزیونات الإسلامیة حول موضوع الجولان السوري المحتل

تعليقاً على القرار الأخير للإدارة الأمريكية فيما يخص الجولان السوري المحتل، يُصدر الإتحاد البيان التالي:

أولاً: يرفض الإتحاد القرار الأمريكي المخالف للمواثيق والمعاهدات الدولية وقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة، ويعتبر أن هضبة الجولان المحتلة كانت وستبقى جزء لا يتجزأ من الجمهورية العربية السورية.
ثانياً: يعتبر الإتحاد أن القرار الأمريكي هو قرار استفزازي للشعوب العربية والإسلامية ويستهدف تاريخها وحضارتها ووجودها. 
ثالثاً: يعتبر الإتحاد أن كل القرارات الأمريكية التي تتماشى مع سياسة الإحتلال الإسرائيلي وتستهدف الهوية العربية والإسلامية هي قرارات ليس لها قيمة أو اعتبار.
رابعاً: يدعو الاتحاد المؤسسات العالمية والمنظمات الدولية لا سيما الأمم المتحدة ومجلس الأمن الى رفض القرار واعتباره تعدياً على سيادة الجمهورية العربية السورية.
خامساً: يدعو الاتحاد وسائل الإعلام كافة إلى إدانة هذا القرار الذي يُعارض حرية وسيادة الدولة السورية والشعب السوري واعتباره غطاءاً لإنتهاك حرية وحقوق الشعوب العربية والإستيلاء على تاريخها وثرواتها.

تفضلوا قبول الاحترام والتقدیر
علی کریمیان
الأمین العام لاتحاد الإذاعات والتلفزیونات الإسلامية

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية