لجنة دعم الصحفيين تستنكر حظر الاحتلال الاسرائيلي لفضائية الاقصى واعتبارها منظمة ارهابية

استنكرت لجنة دعم الصحفيين، اعلان رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، حظر قناة الأقصى الفضائية في غزة واعتبارها منظمة "إرهابية"، واصفاً  القرار بأنه يأتي في ظل الحملة العسكرية التي تشنها قوات الاحتلال ضد المؤسسات الاعلامية الفلسطينية.

 حيث ذكرت وسائل إعلام عبرية، بأن "نتنياهو" وافق على توصيات جهاز المخابرات الإسرائيلي (الشاباك) و"هيئة المكافحة الاقتصادية للإرهاب في وزارة الجيش بحظر قناة الاقصى".
وأشارت لجنة دعم الصحفيين إن هذا القرار يعد مؤشراً خطيراً على استهداف الإعلام الفلسطيني وطمس معالم الحقيقة المرئية التي تثبت جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.
 وبينت اللجنة ان الاحتلال تجاوز كل الخطوط الحمراء في اختراقه كافة الأعراف والمواثيق الدولية، وأظهرت أن هناك مخططاً لقتل صوت الحقيقة واستهداف وملاحقة وسائل الإعلام المهنية .
وعدّت اللجنة أن هذا الإجراء قرصنة جديدة يندرج ضمن اعتداءات الاحتلال على الصحفيين ووسائل الإعلام الفلسطينية، وآخرها تدمير طائرات الاحتلال مبنى قناة الأقصى بالكامل خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في نوفمبر الماضي.
 
ودعت لجنة دعم الصحفيين الأطر والمؤسسات الدولية الضامنة لحرية الرأي والتعبير والعمل الصحفي إلى إدانة هذه الخطوة، وإلى الضغط على سلطات الاحتلال لوقف جرائمها بحق الصحافة الفلسطينية، حيث كانت قد حظرت من قبل عمل فضائية القدس في الداخل المحتل والقدس، و فضائية فلسطين اليوم، وقناة الأقصى، وعدد من الإذاعات المحلية، وقامت باعتقال ومحاكمة عدد من الصحفيين العاملين فيها.
 
وناشد اللجنة الصحفيين إلى عدم الانصياع لمثل هذه القرارات غير القانونية، وإلى بذل مزيد من الجهود والعمل لكشف جرائم الاحتلال وممارساته الفاشية بحق الفلسطينيين، وللدفاع عن الرواية والحق الفلسطيني في الحرية والاستقلال.
لجنة دعم الصحفيين
الأربعاء ٦ مارس ٢٠١٩م

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية