السلطات الاميركية تعتقل مذيعة قناة (PressTV) الإيرانية في واشنطن

أفادت قناة PressTV الإخبارية الإيرانية والعضو في اتحاد الإذاعات والتفزيونات الإسلامية، اليوم الاربعاء، باحتجاز صحفيتها مرضية هاشمي في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وكتبت القناة على صفحتها في توتير، اليوم الأربعاء : " تم إبلاغنا بأن الصحافية ومقدمة الأخبار في قناة  PressTV اعتقلت في واشنطن ولا تزال أسباب احتجازها غامضة ".

وأشارت إلى انه لم يتم حتى الآن توجيه أي اتهامات رسمية للصحافية مرضية هاشمي الامريكية الاصل .

واعتقلت مرضية (ملوني ايفيت فرانكلين) لدى وصولها الى مطار سنت لويس لامبرت ، واقتيدت الى احد معتقلات الاف بي آي في واشنطن. وكانت قد سافرت الى الولايات المتحدة لزيارة اسرتها وعيادة شقيقها المريض.

واما عن ظروف الحجز التي تعيشها السيدة هاشمي منذ يومين فيمكن القول أنه :

1-لم يتم تقديم اي دليل لها او لعائلتها بشأن سبب اعتقالها.

2-جرى تكبيلها بالاغلال ووضعها في الساحة العامة للسجن.

3-بمجرد وصولها الى مكان الاحتجاز تم خلع حجابها والتقاط صورة لها بلا حجاب.

4-في مكان تواجدها الحالي لم يعطوها سوى تي شيرت بلا اكمام وقد غطت راسها بتي شيرت ثاني حفاظا على حجابها.

5-الطعام الوحيد الذي جرى تقديمه لها هو لحم الخنزير الذي امتنعت عن اكله وطالبت بطعام نقي من دهون ولحم الخنزير ولكن طلبها رفض. انها ومنذ يومين لم تأكل سوى علبة من المقرمشات.

5-على مدى يومين لم يتم اعلام عائلتها ، واخيرا بعد يومين استطاعت الاتصال بابنتها وتقديم هذه المعلومات لها.

والاهم من ذلك انه لم يتم تقديم اي دليل لها عن سبب اعتقالها وجرى التعامل معها كالمجرمين من خلال تكبيلها وتم حرمانها من الحجاب الاسلامي .

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية