وقفة تضامنية في غزة عقب قرار حظر الاحتلال عمل فضائية القدس

نظم العشرات من الصحفيين الفلسطينيين وقفة تضامنية، عقب قرار الاحتلال بحظر عمل قناة القدس الفضائية في مدينة القدس والداخل المحتل.
وشارك في الوقفة عشرات الصحفيين وممثلون عن مؤسسات إعلامية وحقوقيون وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الأهلية في القطاع.
حيث وجه منسق اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في فلسطين الصحفي صالح المصري، ثلاثة رسائل بشأن قرار حظر الاحتلال لعمل قناة القدس الفضائية.
واعتبر المصري أن قرار الاحتلال بحظر عمل فضائية القدس إرهابي وعنصري، مشيرا إلى أنه سبق على الاحتلال باتخاذ قرارات مماثلة تخص فضائية الأقصى وفضائية فلسطين اليوم بمنعها من التغطية في الضفة والقدس المحتلة، واليوم يتخذ قرار غبيا يتعلق بفضائية القدس.
ووصف هذه القرارات أنها فاشلة بامتياز، لاسيما مع تطور الفضاء الإعلامي، مشددا على أن كل هذه القرارات لن تعدم الوسيلة أمام الاعلام الفلسطيني من أن يمارس دوره بكل مهنية بكشف جرائم الاحتلال أمام العالم.
أما الرسالة الثانية، فأوضح المصري أنها "رسالة وحدة" تدفعنا للتوحد أمام الهجمة الإسرائيلية التي تستهدف الاعلام الفلسطيني، مشيرا إلى أن الاحتلال استهدف عشرات الصحفيين منذ بدء مسيرة العودة، واستشهد الصحفي ياسر مرتجى وأحمد أبو حسين وأصيب نحو180 صحفي، 40 منهم بالرصاص الحي.
ووجه المصري، رسالته الثالثة إلى العالم الدولي العربي والإسلامي طالب فيها الصحفيين العرب والمسلمين وكل أحرار العالم لدعم الاعلام الفلسطيني المحلي الذي يواجه معركته مع الاحتلال وحيداً.
من جهته أكد مدير مكتب قناة القدس في فلسطين عماد الإفرنجي، أن قرار الاحتلال بحظر عمل فضائية القدس في الداخل المحتل والقدس محاولة يائسة وبائسة لمنع الرواية الفلسطينية.
وشدد الافرنجي خلال مؤتمر صحفي بغزة، على أن الرد الأساسي على قرارات الاحتلال هو الاستمرار في حمل نقل الرسالة والحقيقة ومنع تغول الاحتلال بتوثيق جرائمه واعتداءاته بحق الشعب الفلسطيني.
وأضاف، أن الصراع في حرب الصورة والكلمة مستمر مع الاحتلال، مشيرا إلى أننا أمام تصفية للقضية الفلسطينية باستهداف المؤسسات الصحفية والإعلامية في فلسطين.
وطالب الإفرنجي السلطة الفلسطينية بضرورة اتخاذ إجراءاتها القانونية والسياسية لمنع استمرار قرار حظر عمل فضائية القدس في الداخل المحتل والقدس.
وناشد المجتمع والمنظمات الدولية والعربية وحقوق الانسان وأحرار العالم بالوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية ومنع الاعتداءات الإسرائيلية بحق المؤسسات الإعلامية في فلسطين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية