اتحاد الاذاعات و التلفزيونات الاسلامية -مكتب اليمن- في الذكرى الثالثة للحرب على اليمن

التقى مدير مكتب اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في اليمن جلال الصلول بعدد من مراسلي وسائل الإعلام التابعة للاتحاد وذلك لمناقشة الخطط الإعلامية لتغطية الذكرى الثالثة للحرب على اليمن .
وبحث مدير مكتب الاتحاد في اللقاء الذي عقد في مقر المكتب في العاصمة صنعاء آلية التفاعل مع الذكرى الثالثة للعدوان على اليمن، مؤكدا على أهمية اعتبار هذه الذكرى محطة لنقل بشاعة العدوان الأمريكي السعودي وكشف زيف الشعارات التي ترفعها بعض دول الهيمنة والتي تزعم حرصها على حقوق الإنسان، بينما تقوم بإدارة العدوان على اليمن وتزويده بالأسلحة وخبرات القتل.
وأكد مدير مكتب الاتحاد على ضرورة إنتاج تقارير تحمل قصصاً إنسانية معبرة عن الوضع المأساوي في اليمن جراء الحرب، وإبراز معاناة اليمنيين من خلال التطرق إلى أضرار العدوان والحصار المستمرين منذ ثلاثة أعوام على كافة مجالات الحياة وفي مقدمة ذلك المجال الاقتصادي حيث يعيش اليمنيون منذ عام ونصف من غير رواتب، مستعرضا خطة أعدها المكتب لتغطية هذه المناسبة وتشمل بالإضافة إلى تغطية الجوانب الإنسانية، تغطية الجانب العسكري وإظهار صمود اليمنيين ومقاومتهم للعدوان الأمريكي السعودي وتحالفه الغاشم.
وأكدت الخطة على ضرورة إيلاء البطولات اليمنية في مواجهة العدوان وذلك للتأكيد على أن الظالم مهما كانت قوته وجبروته إلا أنه ينكسر أمام الحق ورجال الحق.
كما أكدت الخطة على تبيين عرقلة التحالف بقيادة السعودية للحلول السياسية، وكذا أهداف العدوان في تمزيق اليمن وشرذمته والتي تأتي ضمن أهداف المشروع الصهيوني الأمريكي لتقسيم المنطقة، مشيرا إلى تسليط الضوء على الممارسات الإماراتية الأمريكية في المحافظات الجنوبية اليمنية، وسقوط يافطة "الشرعية" التي يزعم تحالف العدوان أنها جاء لإعادتها بينما يقول الواقع أنه يمنعها من العودة إلى عدن ويفرض على رئيسها إقامة  جبرية في الرياض.
من جانبهم أبدا المراسلون الذين حضروا اللقاء تفاعلا مع الخطة التي قدمها المكتب واستعدادهم لتنفيذ الخطة التي ستقدمها الأمانة العامة للاتحاد بهذا الخصوص.وأشار البعض أنهم قد بدأوا بعمل تقارير بهذا الخصوص .
كما طرح المراسلون عددا من الآليات لترجمة الخطة العامة التي قدمها المكتب ومنها تقديم إحصائية بعدد القتلى من جنود العدوان الأمريكي السعودي واحصائيات الخسائر العسكرية المختلفة.كما اقترح المراسلون أن يتبنى الاتحاد تنظيم ورعاية زيارة ميدانية لوسائل إعلامه إلى المناطق الأكثر تضررا من العدوان / كمحافظة صعدة ومحافظة حجة ومحافظة تعز ومحافظة الحديدة لنقل معاناة أبناء هذه المناطق والاضاءة على حجم الاضرار .
على صعيد متصل وفي إطار حرص مكتب الاتحاد على تأهيل الكوادر الإعلامية التابعة لوسائل إعلام الاتحاد في اليمن وصقل المهارات الإعلامية التخصصية ، عرض مدير المكتب عناوين عدد من البرامج التدريبية على المراسلين وطلب منهم اختيار العناوين التي يحتاجون إليها ليتم الإعداد لها وتقديمها لهم.
وكان المكتب قد وجه الدعوة إلى جميع مراسلي وسائل الإعلام التابعة للاتحاد في اليمن .

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية