بيان صادر عن إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الاسلامية يدين زيارة الوفد الإعلامي العربي للكيان الاسرائيلي

يدين إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الاسلامية، بأشد عبارات الشجب والإدانة، الزيارة المشبوهة التي بدأها وفد إعلامي عربي للكيان الصهيوني صباح هذا اليوم، بدعوة من وزارة الخارجية الإسرائيلية، ويضم تسعة إعلاميين ( خمس مغاربة وعراقي ولبناني وسوري ويمني )، ويعتبر ان هذه الخطوة هي : 

اولاً : عمل مدان بكل المقاييس الاخلاقية والمهنية ويعبر عن مستوى الانحدار الذي وصلت اليه هذه المجموعة الاعلامية. 

ثانياً : عمل تطبيعي مخالف لكل المبادئ  والمواثيق السياسية والقانونية، ويشكل تبرئة لساحة العدو المعتدي والغاصب. 

ثالثاً : تستدعي هذه الخطوة الادانة والشجب واتخاذ الاجراءات كافة القانونية والسياسية والادانة للنخب الاعلامية المطبعة مع العدو ووقف كل أشكال التطبيع الاعلامي معه، من مختلف وسائل الاعلام. 

رابعاً : يدعو الإتحاد الى أوسع مواجهة حقيقية لكل ظواهر التطبيع الاعلامي التي تقوم بها مجموعة من وسائل الاعلام والاعلاميين الذين لا يعيرون أي إهتمام لقيم الحق والعدل، ويهرولون للتطبيع مع عدو يجمع العالم على إدانته بالارهاب . 

خامساً: يحي الإتحاد وسائل الاعلام العربية والاسلامية والعالمية التي تقف مع القضية الفلسطينية وقضايا العرب والمسلمين، وتدافع عن حقوقهم الطبيعية وتواجه بصلابة الهجمات الاعلامية التي تشن ضد أمتنا وأوطاننا، وتشكر جهود الاعلاميين الشرفاء المدافعين عن قيم الامة وحقوقها.

                                
                                                                       الامانة العامة 
                                                                                                       5/2/2018

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية