الاجتماع الأول: علماء الدين والفضاء الافتراضي (الفرص والتهديدات)

عقد يوم الخميس الاول من فبراير اجتماع خاص بعنوان " علماء الدين والفضاء الافتراضي (الفرص والتهديدات)" بمبادرة من اتحاد وسائل الإعلام و موسسه نمارسانه في مدينة قم المقدسة وبحضور نشطاء ثقافيين، النخب وأصحاب الخبرات في وسائل الإعلام.

شمل الاجتماع حلقتي عمل عقدتا في مناسبتين في الصباح وبعد الظهر.

منظمو هذه الورش أوضحوا الغرض من الاجتماع و الذي كان بهدف رفع مستوى الوعي من رجال الدين والعلماء والنخب والناشطين الثقافي والإعلامي حول الفضاء الإلكتروني.

وفي حلقة العمل الأولى، قام خبير البرنامج بتصنيف الحياة البشرية أولا إلى ثلاث فترات من الزراعة والصناعة والمعلومات، وقدم خصائص حياة الإنسان في كل فترة، وأدخل العوامل التي تؤثر على نمط حياة البشر.

و أوضح في سياق حديثه لإرشادات المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله خامنئي، قائلا إن "أهمية الفضاء الافتراضي لا تقل عن أهمية الثورة الإسلامية"، فضلا عن تفسيرات تتعلق بضرورت محو الأمية في الإعلام و في الشبكات الافتراضية.

في حلقة العمل الثانية، تتطرق خبير آخر بالحديث عن منطقة حضارة النوروز والفكر الإسلامي كخطاب موجود في أفغانستان، و أشاره الى التيارات المتنافسة بين هذين الخطابين، ولا سيما مشروع حضارة التمدن الاسلامي  في الخطاب الأفغاني.

واشاد بقوة عقول الشعب فى افغانستان و عن أهمية الخطاب الواقعي والعمل الشاق ومعرفة الذات والصداقة والعداء وفهم القضية وقال ان اصلاح الثقافة يجب ان يتم من أجل ديننا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية