أوفكوم تغرّم قناة العربية بمبلغ 120 ألف جنيه استرليني على خلفية بث برنامج مسيء لناشط بحريني

تلقت لجنة دعم الصحفيين خبر إعلان هيئة تنظيم البث المرئي والإذاعي في المملكة المتحدة المعروفة بـ”أوفكوم” قرارها النهائي في القضية المرفوعة ضد القناة الفضائية العربية على خلفية بثها لبرنامج يسيء لأمين عام حركة الحقوق والحريات (حق) الأستاذ حسن مشيمع.

وقرّرت الهيئة يوم الخميس، 25 يناير 2017، فرض عقوبة مالية قدرها 120 ألف جنيه استرليني على القناة، وذلك لخرقها ضوابط البث الذي تحدده "أوفكوم" عبر بثها لمواد في برنامج، بتاريخ 27 فبراير 2016، تسلط فيه الضوء على الحراك الشعبي الذي اندلع في البحرين في فبراير من العام 2011. وتظهر فيه الأستاذ مشيمع عندما كان معتقلًا وهو يدلي بتصريحات حول ظروف اعتقاله وإدانته. ووجدت “اوفكوم” أنّ اللقطات التي بثتها القناة لمشيمع تم تصويرها قبل ثلاثة شهور من تأكيد اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق في البحرين لانتزاع اعترافات تحت التعذيب من المعتقلين ومن بينهم الأستاذ مشيمع, ممايطعن في مصداقية المقابلة التي أجرتها العربية مع مشيمع, الذي دعا لاحقًا إلى إلغاء حكم إدانته.

وكانت أوفكوم قد أصدرت قرارًا في 24 نيسان 2017 أكدت فيه أنّ البرنامج الذي بثّته قناة العربية خرق القواعد 7.1 و 8.1 من مدونة سلوك البث.

وإنّ اللجنة ضمن حملتها لهذا العام في التصدي للأخبار الكاذبة والمضللة ترحب بقرار أوفكوم في منع بث البرامج المسيئة والمضلة والتي تخرق المعايير المهنية للعمل الصحفي والإعلامي.

وتكرر اللجنة مطالبتها جميع المؤسسات الإعلامية والإعلاميين بالالتزام بالقواعد المهنية للعمل الصحفي بهدف الرفع بمستوى الإعلام لاسيما الإعلام العربي وإرسال الحقيقة بلا شوائب للجمهور العربي.

لجنة دعم الصحفيين – سويسرا
26 كانون الأول 2018

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية