اتحاد الإذاعات والتلفزیونات الإسلامیة یعزي أسرة قناة المسيرة وکل العاملین فیها بمناسبة استشهاد المصور الحربي سفير الشامي

مِنَ المُؤمِنينَ رِجالٌ صَدَقوا ما عاهَدُوا اللَّهَ عَلَيهِ ۖ فَمِنهُم مَن قَضىٰ نَحبَهُ وَمِنهُم مَن يَنتَظِرُ ۖ وَما بَدَّلوا تَبديلًا﴿۲۳﴾

باسم الأمین العام لاتحاد الإذاعات والتلفزیونات الإسلامیة وجمیع القنوات الإذاعیة والتلفزیونیة والمؤسسات الأعضاء فيه، والزملاء العاملین في الأمانة العامة للاتحاد والمراکز والمؤسسات التابعة له، نتقدم بأسمی آیات التعازي لأسرة قناة المسيرة وکل العاملین فیها بمناسبة استشهاد المصور الحربي سفير الشامي الذي  ارتقى شهیداً على درب الاعلام الصادق اثناء  تأديته لمهمته الإعلامیة،‌ لإیصال صوت الحق والمقاومة في معركة دحر الارهاب عن ارض اليمن.

إن اتحاد الإذاعات والتلفزیونات الإسلامیة إذ یعزي کل الزملاء‌ الإعلامیین وذوي الشهید العزیز بهذا المصاب، یسأل الله العلي القدیر أن یمن علینا جمیعاً بالصبر والسلوان والثبات علی طریق الحق، وأن یتغمد الشهید برحمته ورضوانه ویسکنه فسیح جنانه، ويلهم أهله السكينة والعزيمة.

تحیة‌ لشهدائنا الأبرار في کل ساحات الجهاد، وطوبی لشهداء الإعلام المقاوم الذین بذلوا مهجهم ونالوا شرف الشهادة، لیمهدوا الطریق لتحقیق النصر والعزة والكرامة.

وإنا لله وإنا إلیه راجعون

 

الأمانة‌ العامة لاتحاد الإذاعات والتلفزیونات الإسلامیة

العودة إلى الصفحة الرئيسية

رزنامة الإتحاد

جميع الحقوق محفوظة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية